ALGERIE/Ensemble pour la non-violence
   
 
  جامعة الكويت،
 
رؤى / سهام الفريح رئيسة جمعية حماية الطفل
سهام الفريح
 
 
 
 
 
 
بقلم - ليلى محمد صالح
الدكتورة سهام الفريح الباحثة والاستاذة في جامعة الكويت، توجت مسيرتها العلمية وبحوثها الأكاديمية المتميزة، الى جانب أعمالها التطوعية، بتأسيس الجمعية الوطنية لحماية الطفل منذ عام 2006، حيث ترأس مجلس ادارتها، ايماناً منها بأن الاطفال هم ثروة الوطن الحقيقية، وطموحاته المستقبلية، يشاركون في البناء الاجتماعي وفي التنمية، وان حقوقهم هي مسؤولية الجميع، يجب احترامها والوفاء بها.
ويعتبر الاهتمام بالاطفال وبنشأتهم وثقافتهم وحماية حقوقهم، من أهم المعايير التي يقاس بها تقدم المجتمع.
ولعل الجمعية الوطنية لحماية الطفل هي الأولى في الكويت التي تخصصت وتأسست من أجل المحافظة على حقوق الطفل، وتدريب العاملين والمهتمين بقضايا الطفولة وحقوقها، خلال التأكيد على تنفيذ أحكام الاتفاقية العربية والدولية المتصلة بحقوق الطفل.
أيضاً محاربة العنف ضد الاطفال وحمايتهم من الاستغلال الاقتصادي، والعمل على نشر الوعي بحقوقهم في المجتمع، وتوفير بيئة آمنة لهم، تصون نموهم الذهني والاخلاقي والصحي.
تقول رئيسة الجمعية الوطنية لحماية الطفل الاستاذة الدكتورة سهام الفريح: من أهم أهداف الجمعية الكشف المبكر عن حجم الكوارث التي تقع على الاطفال قبل أن تقع، ثم نشر الوعي ووضع المعالجات حسب قدراتنا، والجمعية تسعى الى تحقيق أهدافها، من خلال اتباع طرق قانونية، وهي لا تباشر أي نشاطات سياسية، وانما جل اهتمامها متجه نحو الانتهاكات التي يتعرض لها الطفل، والمؤسسات الأولى التي يمكن التواصل معها هي المؤسسات الحكومية، وهناك جانب آخر تم السكوت عنه هو الجانب الأسري والولوج فيه صعب.
كما ان الجمعية نظمت دورتين للعاملين في دور الرعاية في وزارة الشؤون ولقيت اهتماماً شديداً من المتدربين ورغبة كبيرة منهم في اقامة دورات أخرى.
كما أقمنا دورات أخرى كان هدفها تعريف الاسرة خصوصاً الأمهات على الوسائل النفسية والتربوية لدى الطفل، وكيفية رعايته واعطاء حقوقه، من خلال فريق عمل يرسم الكثير من الخطط من أجل التصدي للعنف المدرسي.
وآخر الدورات التي أقامتها الجمعية الوطنية لحماية الطفل تكريم المشاركات في الدورة التدريبية بعنوان «حماية الطفل من الحزن»، في الفترة من 5-7 مارس 2009، والتي حاضر فيها استاذ التربية الدكتور راشد السهل.
كما تم تكليف عدد من أعضاء مجلس الادارة وأعضاء الجمعية العمومية للمشاركة في أعمال اللجان، والاشراف عليها مثل لجنة العلاقات والاعلام، لجنة الشكاوى والانتهاكات، لجنة البحوث والدراسات، ولجنة متابعة العنف ضد الأطفال، الى جانب القيام بالعديد من النشاطات كالمحاضرات والندوات، ومشاركة الجمعية في المهرجانات والمؤتمرات.
تحية للأستاذة الدكتورة سهام الفريح، التي بذلت وتبذل كل ما تملك من جهد من أجل استمرار مسيرة الجمعية الوطنية لحماية الطفل، ومن أجل خدمة أهدافها الأساسية والارتقاء بها الى أعلى المستويات.

 

Contenu de la nouvelle page
Bouton "J'aime" de Facebook
 
Publicité
 
 
vous etes deja 276409 visiteurs (760132 hits) Ici!
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=
حمعية “معا ضد العنف”