ALGERIE/Ensemble pour la non-violence
   
 
  %30 نسبة العنف المدرسي
Contenu de la nouvelle page
د. أمثال الحويلة: %30 نسبة العنف المدرسي في البلدان العربية

 

 
  • د. امثال الحويلة متحدثة في الندوة



http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?tabid=57&article_id=495740تاريخ النشر 03/04/2009

 

كتب سعود الجلال: نظمت مدرسة الصباحية الابتدائية للبنين ندوة بعنوان »لا للعنف« اقيمت تحت رعاية مراقبة الخدمات النفسية في وزارة التربية بيبي رمضان.

تفاقم

وقالت استاذة علم النفس في جامعة الكويت د. أمثال الحويلة ان العنف الطلابي هو الهاجس الذي يؤرق الكثير من الاسر والتربويين مشيرة ان هذه الظاهرة تتفاقم في كثير من الدول بسبب المشاهد التي تبثها وسائل الاعلام من العنف والشغب بين تلاميذ المدارس مبينة ان العنف هو كل تصرف غير مسؤول يؤدي الى الحاق الاذى بالاخرين وقد يكون الاذى جسديا بالضرب او نفسيا بالسخرية او الاستهزاء بالاخرين وفرض الآراء بالقوة.





ضرر



واضافت الحويلة ان العنف بين تلاميذ المدارس هو تصرف يؤدي الى الحاق الضرر بأحد العناصر الرئيسة للمدرسة سواء أكان التلميذ أم المعلم أم ممتلكات المدرسة مشيرة الى أن نسبة العنف المدرسي في البلدان العربية تصل الى %30 وفي بلدان اخرى تصل الى %35 ولكن في الدول الغربية والولايات المتحدة تصل نسبة العنف المدرسي فيها الى %65 ولهذا يمكن القول ان المدرسة المعاصرة فقدت اليوم مركزها التربوي والاجتماعي وتخلت عن الدور الذي كانت تقوم به في السابق وهو مساهمتها الفعالة في تكوين السلوك السوي للتلاميذ.



دراسات



وبينت الحويلة ان الدراسات تشير الى ان الاسباب التي ادت الى العنف منها عدم تقدير واحترام التلميذ واذلاله واهانته امام الاخرين وعدم مراعاة الفروق الفردية وعدم ملاءمة المناهج الدراسية لاحتياجات التلاميذ وغياب دور الاسرة في تربية الاولاد والتلفزيون الذي يقوم ببث برامج تحتوي على مشاهد عنف.



علاج



ونوهت الحويلة ان هناك عدة نقاط لعلاج ظاهرة العنف منها الحب والرحمة لابنائنا وتكثيف برامج التوعية بقيمة الذات وتنظيم الدورات التدريبية المتخصصة لكل من يتعامل مع التلاميذ بشكل مباشر أو غير مباشر والحرص على ضرورة جعل البيئة المدرسية بيئة آمنة جاذبة لا بيئة منفرة طاردة تسبب للتلاميذ القلق والخوف والملل والنفور.



نشيدة



وفي نهاية الندوة قدم تلاميذ مدرسة الصباحية الابتدائية للبنين نشيدة بعنوان »لا للعنف« وبعدها تم تكريم مراقبة الخدمات النفسية بيبي رمضان وامثال الحويلة دكتورة علم النفس بجامعة الكويت ورئيسة قسم الاجتماعيات نجاة العنزي وعدد من المعلمات بالمدرسة.
Bouton "J'aime" de Facebook
 
Publicité
 
 
vous etes deja 274024 visiteurs (752294 hits) Ici!
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=
حمعية “معا ضد العنف”